الأربعاء، 5 أغسطس 2020

عادات تعنى طلبه الاهتمام

عادات تعنى طلبه الاهتمام


عادات يفعلها طفلك تعنى طلبه الاهتمام أو تعرضه للضغط النفسى..
انتبهى إليها

قد تنزعجى من بعض التصرفات التى يقوم بها طفلك كان يقوم بقضم أظافره،
أو الجز على أسنانه، باعتبارها سلوكيات خاطئة لا يجب أن يفعلها، ولكن ما
لا تعرفيه أن هذه السلوكيات قد تكون طريقة طفلك فى التعبير عن عدد من
المشاعر بداخله أو لإثارة اهتمامك نحوه.

الدكتورة هالة حماد استشارى الطب النفسى، ذكرت عددًا من العادات السيئة
التى يفعلها الأطفال تساعد على تهدئته نتيجة التعرض للضغط النفسى
من الوالدين وطلب الاهتمام ولم يتم الانتباه لها وهى تشمل الآتى:

1.مص الطفل لأصابعه فى المدرسة أمام زملائه من العادات السيئة
التى تسبب تشوه فى الفك العلوى للأسنان.

2. قضم الأظافر فإنها تساعد على تهدئة الطفل،
لكنها تؤدى إلى التهاب الأصابع.

3.تنظيف الأنف باليد فهذه من العادات السيئة التى يفعلها الطفل لطلب
الاهتمام من والديه، لأنه يشعر بعدم اهتمامهم له ويرغب فى لفت النظر.

4. الجز على الأسنان ناتجه عن العصبية لكنها تشكل ضررًا
على أسنان الطفل وتعرضه للخطر.

لذا توصى استشارى الطب النفسى الوالدين عند ملاحظة قيام الطفل بالعادات
السيئة يجب التعامل معه بحنان ولطف والاهتمام به وتقديم الرعاية له
ومساعدته على تجنب العادات السيئة ولا يجب ضربه أو معاملته بعنف
ومن الضرورى تحفيزه عند توقفه عن أى عادة من العادات السيئة.

صورتان من المروءة

صورتان من المروءة

دكتور عثمان قدري مكانسي


قال الأب لابنه : كن من أصحاب المروءة ؛ يا بني .

قال الابن : وما المروءة يا أبتِ ؟

قال الأب :

المروءة آداب نفسانية تحمل مراعاتُها الإنسانَ على الوقوف عند محاسن الأخلاق وجميل العادات .
من حازها كان رجلاً كاملاً ، ومؤمناً صادقاً ، لا يعرف من الشيم إلا أحسنها ، ومن الحياة إلا أشرفها .

قال الابن : جزاك الله خيراً ؛ يا والدي ، أفلا ذكرتَ لي بعض صورها ؟.

قال الأب : لك ذلك يا ولدي الحبيب .

أما الصورة الأولى : فقد ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم في حق أخيه موسى عليه الصلاة والسلام .

قال الابن : كلي آذان صاغية يا أبي ومعلمي ، فهاتها حفظك الله ورعاك .

قال الأب :

رأى عيسى عليه السلام رجلاً يسرق ، فألطف له في الكلام معاتباً ومعلماً ، ونبهه إلى أنه يراه يسرق
... فما كان من الرجل إلا أنه أنكر فعل السرقة ، وأقسم بالله كذباً ومَيْناً ، فقال : كلا ، والله الذي لا إله إلا هو ، ما سرقت .

إن لفظ الجلالة عند أصحاب المروءة وأهل الإيمان مقدس ، فلا يتصورون أن يحلف به الإنسان كاذباً ، وإن كانوا متيقنين من كذبه وسوء فعلته .

عندما سمع عيسى عليه السلام الرجل يقسم أنه لم يسرق تناسى تماماً هذا الأمر ،
وقال كلمته التي تلقفها الدهر ، وكتبها بأحرف من نور في سجل سيدنا عيسى ، فصارت خالدة مدى الدهر :

" آمنْتُ بالله وكـذ ّبْتُ عيني "

قال الابن : ما أعظم أهل المروءة ، وما أرهف إحساسهم !.

قال الأب :

وصورة آخرى رائعة تدل على دقيق شعورهم .

هذا رجل كان في شبابه نبّاشاً للقبور ، يعتدي على حرمة الأموات ، فلما حضره الموت ،
وتذكر ما كان يفعله أوصى أهله ، فقال :

إذا أنا مِتّ فاجمعوا لي حطباً كثيراً ، وأوقدوا فيه ناراً ، حتى إذا أكلت النار لحمي ، وخلصَت إلى عظمي ،
فأحرقَـَتـْه فخذوا عظامي ، فاطحنوها ، ثم انظروا يوماً حارّاً شديد الرياح ، فاذ روه في اليم . ...ففعل أولاده ذلك .

إن الله تعالى القادر على خلقه من نطفة جمعه ثانية ، فقال له : لِم فعلتَ ذلك ؟ .

قال الرجل : من خشيتك يا ربّ ، لقد كان ذنبي عظيماً .

وعرف الله تعالى عميق إحساس الرجل بالذنب وخوفـَه من العقاب المرعب حين يقف
أمام رب العزة القادر على كل شيء ، فغفر له وتلقـّاه برحمته .

اللهم ؛ يا رحمن؛ يا رحيم ؛ يا غافر الذنب ، وقابل التوب ؛ ارحمنا إذا صرنا إليك ، وتب علينا ،
فررنا إليك من عذابك ، ولجأنا إليك من عقابك ، وأنت اللطيف الودود ..


أفر إليك منك ، وأين إلاّ إليك يفر منك المستجيرُ.

فوائد من بستان الواعظين03

فوائد من بستان الواعظين03


واعلموا عباد الله أن الله تبارك وتعالى إذا أراد بعبده خيرا أبعد عنه شيطانه
وأعانه عليه ونشطه للطاعة وأزال عن بدنه الكسل فأقبل العبد عند ذلك على مولاه
وأعرض عمن سواه وآثر رضاء سيده على هواه فعند ذلك يجعل الله الجنة العالية
مأواه وإذا أراد بعبده شرا مكن منه شيطانه وسلطه عليه فأبعده عن طاعة الجبار
وكسله عن عمل الأبرار وحبب إليه أعمال أهل النار وبغض إليه أعمال أهل دار القرار.